“جزء من الفانية”.. صراعات العقل البشري في مواجهة الأفكار الهدامة بمهرجان ايام المسرح للشباب بالكويت

قدمتها فرقة المسرح الكويتي ضمن المسابقة الرسمية للدورة 12 لمهرجان ايام المسرح للشباب

تظل الكلمة هي المحرك الأول للعديد من الاعمال المسرحية، وفي مسرحية “جزء من الفانية” التي قدمتها فرقة المسرح الكويتي على مسرح الدسمة ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان أيام المسرح للشباب الدورة الثانية عشر، ابحرت الكاتبة مريم نصير بخيالها وأطلقت العنان لقلمها لتقول كلمتها في هذآ العمل الراق المليئ بالتفاصيل المهمة، ونجح المخرج عبدالعزيز النصار في تحريك المشاعر الإنسانية من خلال وضع رؤية مناسبة اظهرت رسالة النص.

تدور قصة المسرحية حول ديكتاتور أطفأ نور حياته بيده، بسبب نرجسيته فهو يفعل كل شي من أجل نفسه، قاسي ومتجبر مع الجميع، لا يرحم حتى زوجته التي تشعر بالحصار والياس لافعاله اللانسانية، وتصاب بالندم لأنها تزوجت رجلا مثله، تتذكر طفولتها والعابها البلاستيكية، وعندما كبرت أصبحت هي اللعبة في يد زوجها القاس.
يتم اتهام هذا الديكتاتور- الذي كان يعمل “ماسح أحذية” بسيط قبل أن يتحول إلى ما هو عليه- بجرائم قتل ويحاول المحقق معرفة صلته بها، فينكر ويقول “عندما يأتي الموت لا يمكن الفرار منه”، فيستغرب المحقق منه لانه يطفئ نور حياته بافعاله، لتنتهي القصة باغتيال هذا الديكتاتور لزوجته ليعيش في ظلمة أبدية من غير ثمن.

نور الحياه


كانت المسرحية عبارة عن مباراة في الاداء التمثيلي بين الفنانين المشاركين بعيدا عن “فرد العضلات” بشكل متزايد، فكل ممثل ادى دوره المرسوم بدقة واضحة، تحت قيادة النصار، وهو من الشباب الكويتين المبدعين الذين لهم باع طويل في المسرح الاكاديمي، لذا انعكست خبرته على العرض الذي تكون من عدة لوحات صورت الحالات الانسانية المختلفة من غرور ونرجسية وقسوة وحب وخوف وغيرها.

عمق فلسفي

بشكل كبير ربطت المسرحية بين الصراع داخل العقل البشري والصدمات التي يتعرض لها الانسان، مدللة على جدوى اتباع الافكار الهدامة، وهنا يظهر العمق الفلسفي لنص مريم نصير التي قدمت عملا مختلفا مع التركيز على العمق النفسي للشخصيات التي راحت وراء رغباتها الخاصة على حساب الاخرين.
ومن بين السمات الأخرى التي تميزت بها مسرحية “جزء من الفانية” الديكور، حيث كان متحركا وملائما لسير الأحداث، بالاضافة الى الاضاءة التي كانت لاعبا اساسا واحد ابطال العرض، ولا ننسى باقي العناصر من ازياء وموسيقى ومكياج فكلها شكلت اضافات مهمة اعطت العمل شكلا جميلا وجذبت الحضور للمتابعة.

فريق العمل

مسرحية “جزء من الفانية” تأليف مريم نصير وسينغرافيا وإعداد وإخراج عبدالعزيز النصار وبطولة كل من: كفاح الرجيب، حصة النبهان، عبدالله بهمن، عبدالعزيز بهبهاني، عبدالله البلوشي، ازياء حصة العبادي، إضاءة عبدالله النصار، ديكور حسين الحسن، تأليف موسيقى الاء الهندي، مكياج عبدالعزيز جريل، مساعد مخرج موسى كاظم.

You may also like...

اترك تعليقاً