” الوطن السعودية ” دشنت عروض مهرجان أيام المسرح للشباب 12 بالكويت

” حُبوس” ..الانسان سجين نفسه !

الجمعان” : العرض محاولة الهروب من القوالب المتجمدة الى الفضاء الواسع الرحب .

قدمت الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع فرقة الوطن المسرحية للمملكة العربية السعودية امس الاول على خشبة مسرح الدسمة مسرحية”حبوس” وذلك ضمن عروض مهرجان “ايام الشباب للمسرح 12” الغير متنافسة على جوائز المهرجان .

المسرحية من تأليف صالح زمانان واخراج ومصمم سينوغرافيا نوح الجمعان وتمثيل كلا من عبدالله الفهيد، شهاب الشهاب، صالح الخشام

وتقوم المسرحية على الثنائيات المتناقضة، كثنائية الموت والحياة، وثنائية الوجود والعدم، وتتلخص كل منهما في المسرحية عبر “الجسد الحبس”، فرغم رمزية الجسد وعلاقتها بالحياة، فإنه هنا يصبح رمزاً للحبس والموت حيث اعتمد مخرج العمل في بداية عرضه المسرحي على خاصية خيال الظل فركز على تواجد قطع الديكور السوداء التى تعبر عن القيد ومحاولة الهروب من القوالب الجاهزة للفضاء الواسع الرحب وسيطرة اللون الاسود على المسرح ككل دليلا على الظلام السائد في السجن .
واستطاع المخرج من خلال رؤيته الاخراجية توصيل رسالة المسرحية ان الانسان حبيس نفسه وهو سجانها بنفس الوقت .
قطع الديكور التي استخدمها المخرج ساعدته كثيرا في تحريك ممثلينه بشكل خدم الــعــرض المسرحي بــامــتــيــاز، وكذلك الاضاءة حيث تم توظيفها بشكل جيد، ولا نغفل عن الموسيقى التصويرية التي لـعـبـت هــي الاخـــرى دورًا بـالـغ الاهمية في العرض وابداع الفنان شهاب الشهاب وادائه المتميز في الغناء بصوته الجميل.

وقال المخرج “نوح الجمعان” عن رسالته التي يريد ان يوصلها لجمهوره: ”مسمي حبوس هى دعوة للانسان بشكل عام في كل بقاع الارض فالله سبحانه وتعالى وضع لنا عقلا لكى نفكر ونحسن استغلاله ونستثمره بشكل صحيح وان يضع افكارة وطموحاته ويحاول ان يحققها بنفسه دون ان يكون له تأثيرات اخري او تبعيه”

واضاف “الجمعان” عن مشاركته في المهرجان قائلا:” بالنسبة لي هذه تجربة جميلة جدا وكونى انى شاركت من قبل في الكويت في اكثر من مناسبة على جميع الاصعده كممثل ومصمم سينوغرافيا وايضا كعضو لجنة تحكيم في مهرجان الخليج والان كمخرج للعمل المسرحي وتواجدي في الكويت بحد ذاته شرف كبير لي لا احد يغفل اهمية الكويت خصوصا في مجال الفن والمسرح وكونها رائدة في هذا المجال وهذ شئ افتخر به جدا”

وجسد الفنان شهاب الشهاب شخصية المسجون الذي يعاني من الحبس والظلام والقيد وقال “الشهاب “:” اعتبر هذه المسرحية من اصعب التجارب المسرحية فالنص ثقيل جدا وتفكيك الشخصية اخذ منى وقتا كثيرا ونتمنى ان نكون قد وقفنا فى العمل وان نكون اوصلنا الرسالة بشكل صحيح للجمهور” وعبر عن سعادته لتواجده في الكويت والمشاركة في مهرجان “ايام الشباب للمسرح” وشكر اللجنة المنظمة للمهرجان والقائمين عليه وعلى حسن الاستضافة والروح المرحة المتمثلة في شباب الكويت واضاف:”هذه المهرجانات ليست هدفها الاساسي الجوائز بل كيف تتعلم من المسرح فالمسرح ابو الفنون والاحتضان المتبادل بينا سوف تدرس اكثر من خلال التجارب والنصايح التى تقدم اثناء العروض المسرحية”

واستطاع صالح الخشرم ان يجسد شخصيات متعددة فكان النادل وعازف الجيتار وقام بدور فتاة بائعة محارم وفالنهاية ما هو الا مسجون مثلهم ولكن تحت مسمي “ساعي البريد” الذي يقوم بارسال اخبار المساجين الذين معه الى المسؤولين الاعلي منه وكانه جاسوس تابع لهم

وقال صالح الخشرم:”دوري يتمثل في كوني مسجون قديم قبل من معي فى السجن ولا اريد ان اجعلهم يخرجون او يهربون منه لاني الى الان لم اخرج فاحاول بكل الطرق ان اجمل لهم المكان فاظهر مرة كعازف موسيقى ومرة كنادل ومرة كفتاة بائعة مناديل واحاول ان اجذبهم الي مكان ملىء بالالوان وليس سواد كاحل واخصوصا السجين المستجد الذى يجسد دوره عبد الله الفهيد”

يذكر ان لطاقم الفني للمسرحية يتكون من عبدالله الغوينم – تنفيذ مؤثرات صوتية، سلطان النوه_ اضاءة ومساعد مخرج، محمد الشافعي_خدمات فنية، عمر الخميس-عازف عود، محمد الحمد-تصميم المؤثرات والموسيقي، على الغوينم-اشراف فني

You may also like...

اترك تعليقاً