بالصور.. جمهور وفاة بائع متجول على الهناجر بين التكثيف والموهبة الإستثنائية بالمعاصر والتجريبي

• ميرنا جمال طبيبة عيون: الفنانون لديهم موهبة استثنائية ولم يفقدوا طاقتهم خلال ساعتين و نصف هي مدة العرض.
• إبراهيم محمد مهندس مدني : عرض سريع الإيقاع ومثير للتساؤلات وبه تكثيف .

إقبال ملحوظ على العرض الأمريكي “وفاة بائع متجول” على مسرح الهناجر بالأوبرا؛ في إطار فعاليات مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي برئاسة د. سامح مهران.
يبدأ أعضاء الفريق مسرحيتهم بسؤال أنفسهم وسؤال الجمهور “ماذا يحدث لنا عندما لا نصبح ما نحن عليه؟”؛ فالعرض مقتبس عن رائعة الكاتب الامريكي أرثر ميلر يحمل نفس الاسم؛ العرض يتسم بالتحدي والجرأة، مع استخدام بعض تقنيات المسرح الياباني، كاستخدام الأقنعة، والعرائس التايلاندية، والحركات الجسدية العنيفة حتى يتضح للجمهور ما يحتاجه الإنسان من شجاعة وإهانة حتى يستطيع أن يتخطى آلام تحطم الأحلام، والقيام سريعا بكل جهد وحماس ليبدأ من جديد.

باستطلاع آراء الجمهور؛ تقول ميرنا جمال “طبيبة عيون 28 سنة” أشادت بأداء الفرقة الامريكية حيث أكدت أن الفنانين لديهم موهبة استثنائية؛ لم يفقدوا طاقتهم خلال ساعتين و نصف هي مدة العرض.

فيما قال إبراهيم محمد 25 سنة مهندس مدني أن العرض أكثر كثافة من النص نفسه كما ويتجه للميلودراما التي تصاحبها الموسيقى طيلة الوقت وهو مثير للتساؤلات و كثير الشجن ويستدعي الذكريات وإيقاعه سريع.

وأعرب عدد من الجمهور عن سوء الترجمة؛ في الوقت نفسه لم يعلموا جيدا إن كانت هذه الصياغات مقصودة من جانب المخرج الأمريكي أم لا.

العرض إخراج روبن بوليندو تأليف أرثر ميلر؛ فريق العمل: سكوت سبار “مساعد مخر”، إلين زيد “موسيقى”؛ كيت اشتون “ديكور”، كانديدا نيكولس “ملابس”؛ لوري باترمان “تصميم أقنعة”، كات أشتون “إضاءة”، إليكس هوزورن “صوت”، كريس ميلز “دراماتورج”، جاستن نيستور وكايلا ازبيل، كوراي سوليفن، دينيس بوتكوس، اتيليو ريجوتي “تمثيل”؛ جيمي والدن إخراج عام؛ جهة الإنتاج: مسرح ميتو الولايات المتحدة الامريكية.

تعليقات

عدد التعليقات