“الهناجر” كامل العدد في آخر ليالي (بريفاتوبيا )

"الهناجر" كامل العدد في آخر ليالي "بريفاتوبيا"

"الهناجر" كامل العدد في آخر ليالي "بريفاتوبيا"

• الجمهور: المعنى الدقيق للتجريب
: أداء فرق أمريكا لم يختلف عن دورة العام الماضي

في ليلة عرضه الثانية على التوالي؛ ملأ الجمهور قاعة مسرح الهناجر بالأوبرا مستمتعين بما يفعله الفريق الأمريكي صاحب عرض "بريفاتوبيا" من مفارقات درامية وكوميديا ورمزية وتفاعل مع الجمهور؛ وذلك في إطار فعاليات الدورة الــ 24 من مهرجان المسرح التجريبي والمعاصر، برئاسة د. سامح مهران.

"بريفاتوبيا" يلقي الضوء على الخوف المتزايد من الآخر في المجتمعات المعاصرة؛ التي تتمسك بكل ما أوتيت من قوة، ضد الغرباء؛ في عالم قسمت فيه الثروات بشكل غير عادل، بينما تتزايد أزمة اللاجئين السياسيين في جميع أنحاء العالم؛ "بريفاتوبيا" يبحث أكثر في الأزمة التي تتصاعد عندما يتحدى مجتمع اللاجئين ساكني المجتمع الغني المحافظ؛ ماريا ترسم صورة عبثية ومضحكة لذلك المجتمع الغني وساكنيه الذين يحاولون يائسين التمسك بمبادئهم.
حضرالعرض عدد من المسرحيين من بينهم د, سمح مهران رئيس المهرجان ، والمخرج ناصر عبد المنعم المنسق العام، ود. أسماء يحيى الطاهر عبد الله والفنانة ياسمين إمام، وعدد كبير من لمبدعين العرب والأجانب، والإعلاميين وجمهور المعاصر والتجريبي .

وباستطلاع آراء الجماهير؛ قالت ميرنا جمال "طبيبة 28 سنة"؛ أن فكرة العرض مبتكرة ورائعة فاستطاع أن يعالج قضية كبرى كاللجوء السياسي بأبسط ما يمكن من خلال 3 أبطال وشخصية حارسة الأمن الزنجية؛ التي تلقى منهم كثيراً من المعاملات القاسية الظالمة لكون لونها مختلف عن لونهم؟
حارسة الأمن هذه هي محور العمل لأنها ترى ما يحدث في العالم الخارجي وفي نفس الوقت ترى ما يحدث داخل البريفاتوبيا.
بينما يرى إبراهيم محمد قاص 25 سنة أنه لو كان هناك تعريف دقيق للتجريب في المسرح فعليه أن ينطبق على هذا العرض الذي أقحم الداتا شو وفن السينما في المسرحية من جانب؛ والجانب الآخر يكمن في نجاح فريق العمل في التفاعل مع الجمهور بحيث أصبح عدد من الجمهور ممثلين في تلك المسرحية لكنهم لم يختلفوا عن عرض أمريكا في العام الماضي مدينة القتل إذ استخدموا نفس الأفكار والتقنيات
العرض إخراج هاندان أوزبيليجين؛ تأليف: ماريا إيفستاثيادي؛ دراماتورج: هيلين ديموس: كوريوجرافي: سارا جالاسيني؛ سينوغرافيا آندريا مينسك تمثيل إيجي مالتيبي ويوانا كاتسارو وميرلين وايتهوك ولويس فيرألاركون؛ جهة الغنتاج: مركز لاجارديا للفنون الولايات المتحدة الأمريكية.

Comments

comments