تمارين الحميمية فى اليوم الأول لورشة “تطوير الشخصية الدرامية” لجايلز فورمان

جايلز فورمان : مهمة الممثل اكتشاف الطاقة الكامنة داخله دون إصدار أحكام أخلاقية على أي شخصية يلعبها
: بداخل كل منا قاتل سفاح ومن الممتع أن نكون كذلك لفترة ما
: الجرأة بمثابة خصوصية للممثل تميزه عن الآخر
: شكسبير كان ملهما للممثلين الانجليز بينما استعان الأمريكيين بتلاميذ ستانسلافسكى لتخريج جيل من الممثلين.

ضمن فاعليات مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبى  في دورة اليوبيل الفضى، بدأت أولى أيام ورشة “تطوير الشخصية الدرامية” التي يقوم على التدريب فيها المدرب جايلز فورمان والذى حظت ورشته التدريبية في العام الماضى بمتابعة كبيرة واهتمام من المحترفين والهواة، وترتكز الورشة بشكل أساسي على تطوير الامكانيات لدى الممثل والتعرف على كيفية تطوير الشخصية الدرامية المراد تجسيدها بأبعادها الداخلية وملامحها الخارجية  بهدف الوصول للصدق الفني.

في البداية تحدث جايلز فورمان عن المشاعر التي بداخل كل إنسان ، وأن مهمة الممثل هي اكتشاف الطاقة الكامنة داخله ، دون إصدار أحكام ، وأن المنهج الذي يتبعه يرتكز على اكتساب القدرات والشخصيات من داخلنا ، فكل انسان بداخله كل شيء  مضيفا إننا كممثلين محظوظين لأننا نعيش حيوات عديدة .

ويوضح جايلز فورمان: بداخل كل منا قاتل سفاح ومن الممتع أن  نكون كذلك لفترة ما ،  ولا يمكن اصدار أي أحكام أخلاقية على أي شخصية نلعبها ، ولا يجب ان يشغلنا احكام الاخرين

“تمارين الحميمية”

ثم يبدأ التمرين الأول للإحماء والتسخين ، بموسيقى صاخبة والدفع بأحد المتدربين داخل الدائرة للرقص ، وإطلاق مشاعره وأحاسيسه على الموسيقى ومن ثم يقوم باقي المتدربين بتقليده ومحاكاته

تمرين 2

يقسم المجموعة إلى ثنائيات ، ويؤكد على أن أهم ما في التمرين هو التركيز الشديد وأن يترك المتدرب نفسه على سجيتها ، والتأكيد على الحميمية لدى الممثل الذي يدرك أن الآخر يشاهده ، وأن المنهج يعتمد على استخراج الشخصيات من داخل مشاعر الممثل نفسها ،

ثم طلب من كل ثنائي مكون من A و b أن يحكي a ل b ما فعله منذ استيقاظه في حين b يسمع باهتمام شديد دون رد فعل ، ثم يبدي ملاحظاته على a .  وبعد ذلك يقوم بالتبديل

وعقب جايلز فورمان أنه من الصعب أن يحكي شخص بجدية في حين المستمع بلا رد فعل ، وأن التمثيل نتعمله من خوض التجربة .

تمرين (3)

يطلب من a أن يحكي ل b قصة مصيرية حقيقية  في حياته ساهمت في تشكيل شخصيته وشكلته نفسيا ، فالتجارب المريرة والجميلة هي المخزون ، فلابد ان ندرك هذه القصص جيدا وان نكون قادرين على استخراجها لانفسنا وللاخر ، فالممثل يجب أن يكون شجاعا ويكشف ما بداخله ، فالجرأة بمثابة خصوصية للممثل تميزه عن الاخر  الذي يشعر ايضا ، لكنه لا يملك القدرة على التعبير عن مشاعره وذاته، ثم يترتب على هذه الحكايات مجموعة من التمارين يقول فيها كل متدرب لزميله انا ارك ك….

ثم يقول كل ممتدرب انا استحق ، معبرا عما يؤمن بأنه يستحقه ، ثم انا احب …. ، ثم أتمنى لك

وهذه المجموعة من التمارين اسمها تمارين الحميمية

وفي الختام قام كل متدرب بتدوين ما اكتشفه في الآخر من خلال الحكايات والتمارين المتنوعة، ثم يطلب عمل حلقة تعارف ، يقدم فيها كل متدرب نفسه في جمل بسيطة وقصيرة حول دراسته وخبراته ، ثم يحكي فورمان أيضا عن نفسه وعن أستاذته وعن المنهج الذي يقوم بتدريسه ، ويوضح أنه كانجليزي يفخر بشكسبير الذي كان ملهما له ولأساتذته بكتاباته التي تدرس الآن في العالم ، بينما الأمريكان استعانوا بتلاميذ ستانسلافسكي ، ليخرّجوا جيلا من الممثلين، وقد كان بأن استهلم كل من تدرب على أيديهم عنصرا واحدا مما نص عليه ستانسلافسكي ، واتخذ منه منهجا له ، وفي نهاية اليوم طلب من كل متدرب قراءة وتحضير المشهد الأول من مسرحية هاملت ، استعدادا للقاء الغد