زحام شديد لجمهور المعاصر والتجريبي في اليوم الأول للعروض

زحام شديد لجمهور المعاصر والتجريبي في اليوم الأول للعروض

زحام شديد في اليوم الأول لعروض النسخة “24” لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي، كاد أن يمنع بدء عرض يوم أن قتلوا الغناء انتاج البيت الفني للمسرح ” مسرح الطليعة” .
حيث زاد عدد الجمهور بصالة العرض عن عدد المقاعد بشكل ملحوظ، مما أجبر أمن المسرح على منع الجمهور خارج المسرح من الدخول بعد حدوث كثافة عددية داخل المسرح، وتجمهر عدد كبير خارج قاعة زكي طليمات بالطليعة ولديهم الرغبة في مشاهدة العرض الحاصل على أفضل عرض بالمهرجان القومي للمسرح المصري.

مسرحية “يوم أن قتلوا الغناء” تحظى بإقبال جماهيري وإشادة نقدية، ويعدها البعض عودة للمسرح الغنائي الملحمي وهى تتناول صراع ما بين أخوين، في رحلة البحث عن سبب الوجود وسر الكون والصراع الدائر بين روح التسامح والحب من ناحية والتعصب والكراهية من ناحية أخرى.

“يوم أن قتلوا الغناء” بطولة ياسر صادق، د. علاء قوقة، وحمادة شوشة، طارق صبري محمد ناصر، أداء صوتي للنجم نبيل الحلفاوي، موسيقى أحمد نبيل، ديكور محمد سعد، ملابس مروة منير، تعبير حركي عمرو باتريك، تأليف محمود جمال حديني، إخراج تامر كرم.

قال “وائل خورشيد” أحد حضور عرض يوم أن قتلوا الغناء أنا أشعر بمتعة كبيرة أثناء مشاهدة العرض، وخرج محملاً برؤى عديدة تشغل فكري، ،خصوصا وأن العرض يطرح الصراع الدائم بين الحب والتسامح وهو الذي سوف يظل قائم طالماً وجد الإنسان على ظهر هذه الأرض .

You may also like...