جمهور المعاصر والتجريبي يشيد بالمواهب الصغيرة بعرض السفير لنادي مسرح الفيوم.

جمهور المعاصر والتجريبي يشيد بالمواهب الصغيرة بعرض السفير لنادي مسرح الفيوم.

شهد مسرح ميامي بوسط القاهرة مساء أمس، تقديم العرض المسرحي “السفير” لفرقة صلاح حامد من نادي مسرح الفيوم، عن قصة البولندي سلافومير مروجيك ، واخراج احمد السلاموني.، ضمن فعاليات اليوم الثاني من ايام مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي، برئاسة د. سامح مهران.

العرض يعتبر تجربة فريدة على غرار مستوى تجارب نوادي المسرح، حيث يمتزج فيه الآداء المسرحي بالرقص الاستعراضي، بالآداء الحركي، إضافة الى ألعاب خيال الظل والمسرح الأسود.
العرض فلسفي يناقش أزمة قديمة حول الخير والشر، تناولها العرض واضعا معالجة جديدة لتلك الأزمة، من سينتصر “انيما” أم “انيموس” ، ويحسب للمخرج وعيه في استعمال الرموز، حيث أخرج العرض للنور غير ملغز وفي نفس الوقت ليس سطحيا”، فنجد “انيما” العنصر الأنثوي الخفي داخل الرجل، تطفو على السطح وتعبر الحواجز حتى تظهر لرجلها “انيموس” المحارب الذي لا يعرف التراجع، تحاول هدايته لفطرته المحبة للحياة،، ولكن رغباته في الامتلاك والتحكم والقتل والتدمير تتغلب عليه، ونعيش داخل العرض مع ازمة “انيموس” في بحثه لإيجاد هويته بين الخير والشر، والتي تتغلب رغبته على محاولات انيما اليائسة لاستعادة انيموس الإنسان وليس حيوان الغابة.
على مستوى التنفيذ، فإن اللغة العربية الفصيحة لم تشكل عائقا بقدر ما شكلته مخارج الألفاظ التي تاهت خصوصا في بداية العرض، وتعد من أروع ما في العرض مشاركات الأطفال أبطال مشهد الحرب، فقد سيطر على على أداءهم التناغم الحركي ، وذلك رغماً عن أنه لم يظهر منهم في هذ المشهد سوى ظلالهم وستراتهم العاكسة للضوء، إلا أن خفة روحهم الطفلة طغت على العرض.

في ليلة ممتعة أشاد بها حضور المهرجان من قيادات ثقافية حضرت العرض من مسئولي الإدارة العامة للمسرح بهيئة قصور الثقافة والشاعر عبده الزراع مدير عام فرع ثقافة الفيوم، وقيادات هيئة قصور الثقافة.

You may also like...