الهيئة العربية للمسرح والقاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر يوقعان مذكرة تفاهم.

الهيئة العربية للمسرح والقاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر يوقعان مذكرة تفاهم.

الهيئة والمهرجان سينفذان العديد من مشاريع العمل في النشر والتوثيق والبحث وتنمية المسرح.

وقع الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الأستاذ اسماعيل عبد الله والدكتور سامح مهران رئيس مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر يوم الأحد التاسع عشر من فبراير 2017، في مقر الأمانة العامة للهيئة في الشارقة مذكرة تفاهم وذلك إنسجاماً مع التوجهات المشتركة التي تجمع الطرفين في خدمة الثقافة العربية عامة والمسرح في الوطن العربي خاصة، ومع الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية التي أقرها وزراء الثقافة العرب خلال اجتماعهم في الرياض يناير 2015 وأوصوا بتفعيل مشاريعها في اجتماعهم العشرين بتونس ديسمبر 2016.

الدكتور مهران قال في هذه المناسبة إن المذكرة الموقعة مع الهيئة تنطلق من طبيعة عمل الهيئة العربية للمسرح التي تلعب ومنذ نشأتها دوراً فاعلاً في تنمية وتوثيق المسرح العربي وتمتين صلاته ورفده بالجديد وتقريب المسافات بينه وبين الآخر.

الأمين العام للهيئة اسماعيل عبد الله صرح بأن الهيئة كانت على تواصل مع القائمين على المهرجان منذ لحظة التفكير في عودته للحياة، حيث تمثل عودة مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي للعب دوره المؤثر في الحياة المسرحية العربية والعالمية مسألة غاية في الأهمية، وبناء على التقدير المتبادل يسعى الطرفان نحو التعاون المؤسس على برامج عمل واضحة من خلال إيجاد قاعدة من التفاهم تتمثل في هذه المذكرة التي تؤسس للتعاون في كل ما يخدم المسرح.

المذكرة تفتح آفاقاً عديدة للتعاون والشراكة المثمرة في مجال ترويج الأعمال المسرحية العربية، وإيجاد صيغ التعاون والعمل الكفيلة بتفعيل توثيق أعمال المهرجان من خلال مساهمة كل طرف بإمكاناته الفنية والتقنية والبشرية اللازمة، كما تفتح المذكرة الباب أمام التعاون في مجال النشر وتنظيم الندوات والمؤتمرات الفكرية والفنية التي تخدم المسرح وتوفير فرص التنمية البشرية والتدريب.

هذا وقد شهد مراسيم التوقيع أعضاء مجلس الأمناء في الهيئة العربية للمسرح.

الهيئة العربية للمسرح والقاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر يوقعان مذكرة تفاهم.