ديفيد هنري هوانج – أمريكا

كاتب مسرحي ومؤلف أوبرالي وكاتب سيناريو وأستاذ أكاديمي للمسرح، وُلد في كاليفورنيا في 11 أغسطس عام 1957 ،وحصل علي شهادته الجامعية في اللغة الإنجليزية من جامعة ستانفورد، ثم التحق بإحدي الورش التي تساعد على تعلم فن كتابة المسرح، وقبل أن يتم دراسته كانت أولى مسرحياته تنتج في نيويورك في جامعة ستانفورد بعد أن درس على يدي سام شيبرد وماريا إيرين فورنيه، وقد اهتمت أعمال هوانج المبكرة بمشاكل الأمريكيين من أصول صينية وأسيوية، بشكل عام، حيث تناقش أولى مسرحياته ) فوب FOB ( التناقضات والصراعات بين المهاجرين الآسيويين القدامى والمهاجرين الجدد. وقد وصفه الناقد هيلتون ألس: «بأنه أنجح كاتب مسرحيات صيني أمريكي أنجبته أمريكا

 جيرمين أكوجني – السنغال

مصممة رقصات عالمية من أصل سنغالي، ولدت عام 1944 ، وتميزت بموهبتها في الرقص، والتي أهلَّتها للسفر إلى فرنسا لدراسة الرقص الحديث والباليه في الستينيات من القرن الماضي، وبعد عودتها إلى السنغال قامت بتدريس فن الرقص وتطوير شكل جديد،أطلق عليه فيما بعد الرقص الأفريقي، ثم قامت بتصميم رقصات مصاحبة لقصائد المرأة السوداء والمرأة العارية فلفتت انتباه الرئيس ليبولد سيدار سينجور المعروف بعشقه للآداب والفنون وممارسته للكتابة، فأرسلها لتدرس وتعمل مع مصمم الرقصات العالمي موريس بيجارت في بروكسل، ومن خلال مساندة سينجور وبيجارت تمكنت من تأسيس مدرسة للرقص بعنوان )مودرا أفريك )في عام 1977 .. ثم استمرت جيرمين في تجاربها لمزج الأساليب الغربية الحديثة في الرقص بالحركات والتقنيات التقليدية الأفريقية، وفي عام 1980 ألفت وباشرت طباعة كتاب الرقص الأفريقي الذي يُعد المرجع العلمي الأم في الرقص السنغالي

 هانز ثييز ليمان – ألمانيا

عالم مسرحي كبير صاحب كتاب مسرح ما بعد الدراما الذي يتم تدريسه في جامعة كينت بالمملكة المتحدة، ويُعد من الكتب الرائدة في فهم وتذوق أشكال وجماليات المسرح المعاصر،ويعلق ليمان على كتابه، وتتميز دراسة ليمان بأنها تخلق حواراً أكثر دقة يدور حول ممارسات المسرح الحالية التى تبدو غريبة وصعبة التناول من الناحية المفاهيمية من وجهة نظر الممارسات )التقليدية( للمسرح. وقد أسهم هذا الكتاب فى فتح آفاق للأفكار الجديدة فى المسرح فى تلك الثقافات المسرحية المختلفة مثل البرازيل أو اليابان أو روسيا.

 جابرييل براندستتر – ألمانيا

تُعد جابرييل براندستتر هى المدير المشارك لمركز الأبحاث الدولي «تداخل العروض الثقافية Interweaving Performance Cultures وأستاذ الدراسات المسرحية والرقص في Freie Universität Berlin منذ عام 2003 . وهي أيضًا نائبة رئيس – Heinrich-von-Kleist Society ، وهي عضو في الأكاديمية الوطنية الألمانية للعلوم Leopoldina وعضو في لجنة التحكيم الخاصة بتاريخ الفن وعلوم الموسيقى ودور السينما والمسرح والإعلام. DFG . وتركز أبحاثها على: التاريخ وجماليات الرقص من القرن الثامن عشر حتى اليوم، مسرح الطليعية والرقص، فنون الأداء والمسرحية والاختلافات بين الجنسين؛ مفاهيم الجسم والحركة والصورة، وحصلت في عام 2004 على جائزة Gottfried-Wilhelm-Leibniz-Priz من قبل ،DFG وحصلت أيضاً في عام 2011 ، على جائزة الاستحقاق الاتحادية لجمهورية ألمانيا الاتحادية.

 فلوريانا فراسيتو – إيطاليا

فلوريانا فراسيتو هي الممثلة والمخرجة الفنية ل )مومنشانز( وهي كذلك أحد مؤسسي الفرقة في سويسرا، درست في أكاديمية )اليسندرو فرسن( للمسرح في روما من سنة 1967 حتى 1969 .وقد أكملت تدريباتها كممثلة، حيث حضرت دورة شاملة تضم: فن البانتوميم والأكروبات والرقص في استديو )تياترو روي بوزييه(. وفي الفترة ما بين 1969 ونوفمبر 1970 قدمت العديد من الأعمال المسرحية والبانتوميم في روما. ثم نشأت فكرة إنشاء )مومنشانز( بعد مقابلة أجريت في سنة 1972 مع اثنين من المهرجين الشباب وهما: )اندريزبوسار( و )برني شورتش(، ومنذ ذاك الوقت انضمت إليهما فلوريانا في ريبرتوار مومنشانز، حيث لعبت أدوارًا في كل عمل مسرحي في هذا الريبرتوار. وقد خاضت تجاربًا أخرى مثل تصميم الأزياء والتصميم الحركي لعدة أعمال . قدمت فلوريانا العديد من الأعمال المسرحية في جولات حول العالم، وذلك على مدار ال 47 عامًا الماضية، تميزت بالحماس الشديد في تقديم أشكال جديدة، ويرى كثير من النقاد أن مومنشانز ليست مجرد اسم ولكنها أسطورة ..أسطورة تعيش وتبقي مغلفة بإطار من الغموض.

● عزت العلايلي )مصر(

فنان مصري كبير، وُلد في حي باب الشعرية بالقاهرة 1934 ، مثل للسينما والمسرح والتلفزيون الكثير من الأدوار والشخصيات التي أصبحت علامة في تاريخ التمثيل المصري. حصل الفنان عزت العلايلي على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1960 ، لكنه لم يبدأ مسيرته التمثيلية فور تخرجه بسبب رعايته لأخوته الأربعة بعد وفاة والده، فعمل لفترة معداً للبرامج التلفزيونية، قبل أن تأتيه الفرصة من خلال فيلم رسالة من إمرأة مجهولة عام 1962 ، وكان هذا العمل بمثابة الإنطلاقة الكبرى لموهبته، فتعددت أعماله بعد ذلك ليشارك في عشرات الأعمال ما بين السينما والتلفزيون والمسرح . قدم عزت العلايلي الكثير من الأدوار السينمائية أبرزها: الأرض والاختيار، والسقا مات والمواطن مصري . كما قدم أدورًا بارزة في الأعمال التلفزيونية تركت بصمة في ذاكرة المشاهدين . وقدم العديد من العمال المسرحية المهمة في تاريخه الفني الحافل منها: ثورة قرية، خيال الظل، أهلا يا بكوات، وداعًا يا بكوات، تمر حنة، العمر لحظة، الإنسان الطيب. تم تكريم الفنان عزت العلايلي ونال عدة جوائز منها: – جائزة أحسن ممثل عن فيلم «الطريق إلى إيلات ». – درع تكريمي في مهرجان ART السينمائي لعام 2009 – التكريم في مهرجان وهران للفيلم العربي لعام 2017 .

 ناجى شاكر – مصر

وُلد ناجي شاكر بالقاهرة فى 16 فبراير 1932 وتخرج في كلية الفنون الجميلة عام 1957 قسم الديكور بمشروع دبلوم عن العرائس. اختير للاشتراك فى إنشاء مسرح العرائس بالقاهرة، فصمم عرائس وديكور مسرحية الشاطر حسن التى افتتح بها أول عرض لمسرح العرائس بمصر،عُين معيداً بكلية الفنون الجميلة قسم الديكور عام 1959 ، صمم ديكور وعرائس العرض الثانى لمسرح العرائس )بنت السلطان( . وصمم عرائس أوبريت )الليلة الكبيرة ( والذي شارك بها المسرح فى مهرجان بوخارست الدولى للعرائس وفاز ناجي شاكر بالجائزة الثانية عن تصميم العرائس والديكور، وقام كذلك بتصميم عرائس وإخراج أوبريت )حمار شهاب الدين(، كلمات صلاح جاهين وألحان وغناء سيد مكاوى، كما صمم ديكور وملابس مسرحيات المسرح البشرى مثل )سهرة مع الجريمة( لتوفيق الحكيم وإخراج حسن عبد السلام للمسرح الحديث و)الزير سالم( لألفريد فرج وإخراج حمدى غيث للمسرح القومى. حصل على جائزة المهرجان القومى للسينما عن الإشراف الفنى وتصميم الديكور والملابس لفيلم )شفيقة ومتولى( بطولة سعاد حسنى وأحمد مظهر وأحمد زكى وإخراج على بدرخان، وفى عام 1993 صمم ديكور وملابس وعرائس مسرحية )شغل أراجوزات( إخراج أحمد إسماعيل فى وكالة الغوري 

الميدالية الفضية

يهدى المهرجان فى هذه الدورة لبعض المبدعين ميداليته الفضية بمناسبة الدورة الخامسة والعشرين، وقد راعت إدارة المهرجان أن تضم مبدعًا من كل بلد عربي شريطة أن يكون قد شارك فى إحدى دورات المهرجان من بدايته أو حاز على جائزة أو تكريم ومازال يمارس النشاط المسرحى، وأسماء السادة حائزي الميدالية الفضية حسب الترتيب الأبجدي:

 أسعد فضة – سوريا

حصل الفنان أسعد فضة على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية- القاهرة، قسم الإخراج و التمثيل. أخرج العديد من المسرحيات العالمية والعربية، قام بأداء الأدوار الرئيسية بأعمال في مجال التليفزيون والمسرح و السينما والإذاعة، شغل منصب مدير المسرح القومي بوزارة الثقافة السورية، وشغل كذلك منصب نائب رئيس الاتحاد العام للفنانين العرب، ورئيس المركز الدولي للمسرح في سوريا ITI ( )، ومدير مهرجان دمشق المسرحي، والرئيس الفخري لمهرجان القاهرة للإعلام العربي دورة 2007 .

جواد الأسدي – العراق

مخرج ومؤلف مسرحي عراقي، وُلد في بغداد، حاز عام 2004 على جائزة الأمير كلاوس للمسرح.، عمل لمدة 14 عاما مع المسرح الوطني الفلسطيني، وفيما بعد في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق،أخرج العديد من الأعمال المسرحية. حصل على جائزة الإبداع المسرحي، مؤسسة الفكر العربي 2011 ، وجائزة الأمير كلاوس.

 سامي عبد الحميد – العراق

وُلد الفنان سامي عبد الحميد في السماوة بالعراق عام 1928 ، شغل منصب نقيب الفنانين العراقيين لدورتين 1981 و 1982 ، ورئيساً لإتحاد المسرحيين العرب عام 1987 ، ونائباً لرئيس الاتحاد العام للفنانين العرب عام 1988 . شارك في عدٍد من المؤتمرات العربية والدولية سواء بتقديم البحوث أو المساهمة في المناقشات. شارك في عدد من المهرجانات المسرحية العراقية والعربية والدولية ممثلاً ومخرجاً أو ضيفاً أو مُحكماً، ومنها أيام قرطاج وأيام الشارقة وأيام عمان ومهرجان ربيع المسرح بالمغرب ومهرجان القاهرة الدولي  للمسرح التجريبي ومهرجان دمشق للمسرح العربي ومهرجان بغداد للمسرح العربي ومهرجان كونفرسانو بإيطاليا و مهرجان مسرح )الرور( بألمانيا.

عبد الله السعداوي – البحرين

هو ممثل ومخرج بحريني، حصل على جائزة الإخراج في مهرجان القاهرة التجريبي عن مسرحيته )الكمامة(. عضو مؤسس في فرقة مسرح الصواري، إضافة إلى أنة شارك في تأسيس فرقة مسرح السد في دولة قطر ومسرح الشارقة الوطني في دولة الامارات

 عبد العزيز السريع – الكويت

من مواليد الكويت، عضو مجلس إدارة مسرح الخليج العربي، رئيس مجلس إدارة مسرح الخليج العربي لعدة سنوات. أُنتخِب لتمثيل الفرق المسرحية الأهلية الكويتية في اللجنة الدائمة للمسارح الأهلية التابعة لدول مجلس التعاون الخليجي منذ تشكيلها عام 1986 ، حتى عام 2002 ،عضو لجنة تحكيم مهرجان بغداد المسرحي الأول 1986 ، شغل عضوية اللجنة العليا للمسرح ) 1988 – 1990 (، وعضو لجنة تحكيم مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي 1989 )الدورة الثانية شغل عضوية الكثير من الكيانات الفنية المسرحية والمهرجانات ومنها: عضو مؤسس للإتحاد الكويتي للمسارح الأهلية 1993 ، عضو المكتب التنفيذي للفرقة الوطنية للمسرح، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، رئيس لجنة تحكيم مهرجان الكويت المسرحي الثالث، أبريل 1999 . عضو لجنة تحكيم المهرجان المسرحي السادس للفرق الأهلية التابع لدول مجلس التعاون الخليجي، مسقط مايو 1999 . عضو لجنة تحكيم المهرجان المسرحي السابع للفرق الأهلية في دول مجلس التعاون الخليجي – الدوحة 2001 م، رئيس لجنة تحكيم مهرجان المسرح الأردني عام 2001 م، عضو اللجنة العليا للمسرح 2000 حتى 2003 م، رئيس لجنة تحكيم مهرجان الخرافي المسرحي الأول عام 2003 م، عضو لجنة تحكيم المسابقة الدولية للنص المونودرامي – الفجيرة ) 2009 م(، عضو لجنة تحكيم المسابقة الدولية للنص المونودرامي )النسخة العربية( – الفجيرة ) 2010 – 2011 ( كما شارك في العديد من المؤتمرات والمهرجانات الخاصة بالمسرح محليًا وعربيًا.

 عز الدين المدني – تونس

وُلد عز الدين المدني في تونس العاصمة، أتم تعليمه العالي في تونس ثم باريس، أصدر كتاب )الأدب التّجريبي( سنة 1972 بتونس ثم بالإسكندرية )مصر(، جمع فيه التّنظيرات والمقالات النّقدية والبيانات الّتي كتبها منذ أوائل السّتّينيات من القرن العشرين. حظي كتابه الأدب التّجريبي بأن يكون الكتاب العربي الأوّل في مكتبة الكونجرس الأمريكي، كتب عددًا من الرّوايات. وعددًا مهمًّا من المسرحيات تناول فيها المؤلف أوضاع الإنسان العربي في عالم متخلّف ومتقلّب في كلّ أمر وشأن، ولكنه يطمح بكلّ قواه إلى الإزدهار والمعرفة والمناعة. تمّ عرض بعضها في تونس ومصر والجزائر والمغرب والعراق والأردن وسوريا والكويت وفي المسارح الفرنسية في مدن باريس ومرسيليا وسان إتيان. وبُرْمجت في مسرح الطّليعة بأوف برودواي بنيويورك. حصل على جائزة سلطان العويس )الإمارات العربية المتحدة( في فنون القصّة والرّواية والمسرحية جميعًا سنة 2006 / 2007 

عبد الكريم برشيد – المغرب

هو كاتب ومؤلف ومخرج مسرحي ؛ وُلِد سنة 1943 بمدينة أبركان بشرق المغرب، كتب للمجلات المتخصصة والصحافة، حصل على دبلوم الدراسات العليا المعمقة )ماجستير( بأطروحة في موضوع ) الاحتفالية وهزات العصر( بجامعة المولى إسماعيل بمكناس 2001 ، دكتوراه بأطروحته في موضوع ) تيارات المسرح العربي المعاصر، من النشأة إلى الارتقاء( جامعة المولى إسماعيل بمكناس، كما حصل على دبلوم في الإخراج المسرحي من أكاديمية مونبلييه بفرنسا – سنة 1973 .وهو مؤسس تيار المسرح الاحتفالي في المسرح العربي  ربيع 1976 ، ورأسَ تحرير نشرة )ربيع المسرح العربي( والتي كان ينشرها مهرجان ربيع المسرح العربي 1990  1993 ، تُدرَّس نصوصه المسرحية في المدارس الثانوية المغربية وفي مدارس البعثة الفرنسية وفي كثير من الكليات وفي المعاهد المسرحية المغربية والعربية، كما قُدمت هذه النصوص في كثير من الدول العربية والأجنبية، في كتب وفي مجلات وفي بعض الملاحق الثقافية للصحف.

 فهمي الخولي – مصر

مخرج وممثل مصري تخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1971 . قام بالتمثيل في بعض الأعمال المسرحية بمسرح الدولة، وبعض الأعمال التلفزيونية. أخرج العديد من المسرحيات للبيت الفني للمسرح وللقطاع الخاص . تولى إدارة المسرح الحديث ثم مسرح الغد، بالإضافة إلى إشرافه على فرقة )تحت 18 ( التابعة للبيت الفني للفنون الشعبية والإستعراضية، ويشغل الآن عضوية مجلس إدارة مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي .

 محمد أدار – الجزائر

ولُد في 22 ديسمبر 1941 ببلدية الحمادنة، ولاية غليزن، تلقى تعليمه بالمعهد الوكني للموسيقى بوهران فرع الفنون الدرامية والعرائس خلال افترة من 1962 حتى 1964 ، ثم إنتقل إلى المدرسة الوطنية للفنون الدرامية بسيدي فرج، بالجزائر العاصمة 1964 ، ثم إلتحق بالمسرح الوطني الجزائري عام 1966 حتى 1973 . ثم إلتحق بالمسرح الجهوي بوهران في إطار اللامركزية حتى عام 1973 ، واستمر به حتى عام 2001 . سبق له تلقي دورات علمية في كل من بيزناس بفرنسا 1965 ، وكذلك في الإتحاد السوفييتي عام 1988 . شارك الفنان محمد أدار في أكثر من 47 مسرحية، وشارك كذلك في العديد من المهرجانات الوطنية الجزائرية والدولية بوصفه ممثلاً ومؤلفاً ومخرجاً 

 محمد سلماوي – مصر 

أديب مصري، درس اللغة الإنجليزية بكلية الآداب – جامعة القاهرة، ثم حصل على دبلوم مسرح شكسبير بجامعة أكسفورد بإنجلترا، ثم التحق بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وحصل على درجة الماجستيرفي الاتصال الجماهيري، وكان محمد سلماوي قد عُين مدرسًا للغة الإنجليزية وآدابها بكلية الآداب – جامعة القاهرة، وانتقل فيما بعد إلى جريدة الأهرام ليعمل بها محررًا للشئون الخارجية، وفي عام 1988 انتدب وكيلاً لوزارة الثقافة للعلاقات الخارجية. قام محمد سلماوي بالمساهمة في تأسيس مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي عام 1988 وكان أول أمين عام للمهرجان.

 هدى وصفي – مصر

واحدة من أبرز الشخصيات المصرية والعربية فى مجالات الفكر والأدب الروائى والأدب المقارن والنقد الأكاديمى، وأستاذة جامعية للأدب الفرنسى بكلية الآداب جامعة القاهرة، والعضوالمصرى والعربى الوحيد بمنظمة اليونسكو، بداية من عام 1982 وحتى الآن، وحاليا هي رئيس لجنة المسرح بالمجلس الأعلى للثقافة. أدارت وصفى عدة مسارح مصرية، أبرزها المسرح القومى المصرى، ومركز الهناجر للفنون، ألّفت أكثر من 75 كتاباً أدبياً وفلسفياً باللغتين العربية والفرنسية، كما حصلت على العديد من الجوائزمن عدة جهات، مصرية وغربية وعربية. – الميدالية الفضية للمعهد الدولي للمسرح ) )I T I لما قام به من جهود داعمة للمهرجان في مختلف دوراته، وقيامه كذلك بتقديم العديد من التسهيلات دعماً لفعاليات المهرجان ودوره الثقافي والتنويري.